الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 الثعلب .. ورأس الذئب !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد طنطاوي
عضو برونزى
عضو برونزى


ذكر
عدد الرسائل : 701
نقاط : 9181
تاريخ التسجيل : 09/12/2008

مُساهمةموضوع: الثعلب .. ورأس الذئب !   الخميس مايو 21, 2009 11:55 pm




أراد ثعلب يوما .. أن يتعلم الحكمة ، فوجدها ، بعد سعي دؤوب ، في رأس ذئب طائر ،


بطشت بها سطوة أسد لم يدرك الذئب كيف يكون مؤدبا في حضرته .


** والحكاية أن أسد كان في طريقه ، فالتقي مصادفة مع ثعلب يرافقه ذئب ، ومضي


الثلاثة معاً ، وان كان الذئب قد توجس شرا منذ البداية ، وأحس بأن الأسد يضمر له


شيئاً ، وهذا الشيء ليس خيراً !!


وكان الثعلب قد سمع حكاية قديمة ، تعلم منها أن يحترس .


كان قد سمع عن رجلين التقيا في صحراء فجلسا يستريحان من عناء السفر .


سأل أحدهما الآخر : لو سألوك أن تتمني علي الله الأماني الآن ، فماذا تسأله ؟


قال : أسأله أن يعطيني قطيعاً من الأغنام ، أرعاها ، وأهش عليها فتتكاثر ،


وتتضاعف ثروتي ، وعندئذ سوف أعطي الفقير ، وأعود بفضل مالي .. وأغنامي


علي المحتاجين !!


وقبل أن يتوه الرجل في أمانيه قاطعه رفيقه فقال :


أما أنا فان لي أمنية واحدة فقط ولكنها مختلفة تماماً .


سأله صاحبه .. صاحب الأغنام المزعومة .. بلهفة : ماذا تريد ؟


قال : أن يهبني الله قطيعاً من الذئاب أطلقها علي أغنامك حتي تأتي عليها تماماً .


وعندئذ قام الرجلان فاقتتلا ، حتي سقط أحدهما قتيلا ، وسيق الآخر الي السجن


تداعبه أحلام وأوهام الذئاب والأغنام !!



أفاق الثعلب من غفوة قصيرة ، سرح فيها خياله مع حكاية الرجلين ، أفاق علي زفير


من الأسد ، وضيق بدا في عينيه لما لاحظ أن الثعلب يمضي معه مشغولاً بأشياء أخري !


سأله الأسد .. وأنت ؟!


وأنا ماذا ياسيدي .. لا تؤاخذني .


وأنت الي أين تنوي أن تذهب الآن .. أعاد الأسد سؤاله في هدوء ينذر بعاصفة .


أنا ياسيدي كنت أبحث عن شيء آكله فلم اذق طعاماً منذ يومين ، أنا ورفيقي


الذئب .. وقد .. وقبل أن يكمل كلامه ، لاح في الأفق غزال يتهادي كأنه عروس في


ليلة الزفاف .


وفي لمح البصر كان الأسد قد استقر فوقها ..


ارتكز عليها الأسد بقدميه الأماميتين ، وتأمل الثعلب والذئب اللذين وقفا يمينان


النفس بوجبة شهية ..


** قال الذئب : لو طاردناها عاماً ما استطعنا أن نوقعها بهذه البراعة ياسيدي الأسد


... ان لك رهبة في نفوس حيوانات الغابة جميعاً :


ولم ينطق الثعلب !


وسأل الأسد : ما رأيكما ؟!


تشاغل الثعلب بأشياء ، وتطوع الذئب فقال بصوت مسموع :


لك الثلث ياسيدي ، ولي ولصديقي الثعلب مثلما لك !!


وفي ثوان كانت رأس الذئب قد استقر بجانب رأس الغزالة ، والدم يسيل من موضعها


كأنه نافورة !


سأل الأسد الثعلب .. ما رأيك ؟!


التفت الثعلب الي رأس الذئب ، واعتدل في وقفته بما يليق بمكانة الأسد ، وقال في نبرة


الذي يقر بحق لا ريب فيه : ياسيدي القسمة واضحة وضوح الشمس في وسط السماء .


ثلث لافطارك ، وثلث لغدائك ، والثلث الآخر لعشائك .. فهل هناك من يماري في ذلك


ياسيد الغابة ؟!


زأر الأسد زئير المزهو المنتصر ، المأخوذ بنشوة النصر ، وسأله ضاحكاً :


من أين كل هذه الحكمة يا... ثعلب ؟!


أجاب الثعلب واثقاً وهل هناك غيرها ياسيدي ؟!


رأس الذئب الطائر ، الذي يقطر دماً .. وحكمة !!

:ف: :يب: :ف:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
bassam
صاحب المنتدى
avatar

ذكر
الفأر
عدد الرسائل : 1829
تاريخ الميلاد : 17/11/1996
العمر : 21
العمل/الترفيه : طالب
نقاط : 9123
تاريخ التسجيل : 08/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الثعلب .. ورأس الذئب !   الجمعة مايو 22, 2009 8:05 am



شكرا لك اخى احمد

على الموضوع الجميل

وبارك الله فيك




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://samsom.ahlamontada.net
logyna
مشرفة قسم قصص الاطفال
مشرفة قسم قصص الاطفال
avatar

انثى
النمر
عدد الرسائل : 1304
تاريخ الميلاد : 12/10/1998
العمر : 20
العمل/الترفيه : طالبة
نقاط : 11666
تاريخ التسجيل : 08/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الثعلب .. ورأس الذئب !   الإثنين نوفمبر 16, 2009 11:20 am

قصة مفيدة جداً ..





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الثعلب .. ورأس الذئب !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قصص الاطفال-
انتقل الى: